شوفي كوب
اي يا عم رايح فين مش نفسك تسجل كده وتعيش مع الناس اللي عايشه جوه دي

ماهو انتا هتسجل يعني هتسجل ولو ما سجلتش هتعرف اللي هيحصلك

واد يا حمو روح نادي المعلم بورعي وحموكشه

ما تنساش ياض تقولهم في واحد مش عاوز يسجل

الوطواط .. أسطورة الليل!

اذهب الى الأسفل

الوطواط .. أسطورة الليل!

مُساهمة من طرف أيمن الزعيم في الأربعاء مايو 20, 2009 11:45 am




من الصعب أن يكتسب حيوان كل هذه السمعة السيئة دون سبب بديهي، حتى إن الأساطير والحكايات الخرافية التي حاكتها الشعوب البدائية والمتقدمة في مختلف الثقافات حول الوطواط تفوق الحصر، فالأساطير الرومانية تتحدث حول حب الوطواط الجارف للاختباء في شعر النساء، وأساطير الهنود الحمر تتكلم عن الوطواط العملاق المقدس الذي يحكم عالم الليل كله، حتى دراكولا نفسه يتحول إلى وطواط عندما يلجأ إلى الفرار، ولكن هذا لم يمنع أن يتحول الوطواط إلى شخصية شهيرة تقاوم الشر في سلسلة بات مان!


BATMAN الشخصية الشهيرة
الوطواط كائن ثديي، أي يلد ويرضع أطفاله، وهو يشبه الفأر بالضبط، حتى في الذيل، ولكن الاختلاف الظاهري في الشكل يكمن في الذراع الذي يشبه ذراع الإنسان، والغشاء المطاطي الذي يربط الذراع بالجسد، وهو ما يعطيه القدرة على الطيران، حتى أن العلماء وضعوا رتبة مخصصة للوطواط "كيرو- بترا Chiroptera" وتعني اليد المجنحة.
الوطواط كائن ليلي، والسبب في هذا أنه ضعيف البصر لا يرى في الضوء، والسبب الثاني هو أنه آكل للحشرات التي لا تخرج في المعتاد إلا ليلا، ويصطاد طعامه عادةً وهو طائر، حيث إنه لو سقط على الأرض فلن يستطيع أن يعاود الطيران مرة أخرى إلا بعد صعوده إلى مكان عال، وذلك لكي يمتلئ جناحاه بالهواء مرة أخرى!
عالم من الظلام..

الوطواط ينام بالمقلوب على عكس باقي المخلوقات
حتى أواخر القرن الثامن عشر، كان الوطواط كائنا مبهما نعرف عنه أقل القليل، وكما سبق وقلنا حاك القدماء حوله مئات الحكايات الخيالية الأسطورية، والسبب هو نومه الغريب بتعلق قدميه في أعلى الكهوف وأبراج الكنائس وأجراسها- ينام بالمقلوب- وطيرانه في الظلام دون أن يصطدم بشيء، أضف لهذا شكله الغريب، حتى إن القدماء جعلوا من شكل الوطواط في بعض الرسوم القديمة رمزا للشيطان نفسه.
ثم جاء عالم أحياء إيطالي شهير يدعى "إسبلنزني"، وأجرى تجارب غريبة على الخفافيش، فقد جلب بعضا منها تعيش في أبراج كنيسة في مدينة بافيا بإيطاليا، واقتلع أعينها، وعلى الرغم من فظاعة هذه التجارب فقد أفادت العلم كثيرا، حيث وجد أن هذه الخفافيش طارت وأجرت رحلات صيدها المعتادة، ثم عادت إلى أبراج الكنيسة دون أي تغير في سلوكها، حتى إنه عندما فتح بطون هذه الخفافيش، وجد نفس حصيلة الصيد من الحشرات دون أي تغير، وكانت هذه أول دراسة موثقة حول موهبة الوطواط الخاصة.

وطواط بحجم ذراعين
الصوت هو عبارة عن ذبذبات تتردد بتكرار معين، أقل نغمة تخرجها أي أداة موسيقية مثل البيانو تتردد بنسبة 27 ذبذبة في الثانية، أما أعلى وأرفع نغمة فتتردد بنسبة 4000 ذبذبة في الثانية، إذن الإنسان لا يستطيع سماع النغمات التي تقل ترددها عن 16 ذبذبة في الثانية، ولا التي تزيد عن 20 ألف ذبذبة في الثانية، الوطواط يخرج نبضات صوتية تشبه نغمات الموسيقى تقريبا، تردد هذه النبضات يزيد على 100 ألف ذبذبة في الثانية، فهي أكبر من قدرة الأذن البشرية على السمع أو حتى الإحساس بها، زمن النبضة لا يتجاوز 2/1000 من الثانية، وطول النبضة يتراوح بين عشر البوصة والبوصة الواحدة، هذه النبضة الصوتية تسبق الوطواط، وتصطدم بالأجسام الملموسة وترتد إلى أذن الوطواط، فيكوّن الوطواط صورة صوتية تشبه الصورة التي تكونها عين الإنسان، فيرى بأذنه ما يراه الإنسان أو أي كائن آخر بعينه.
بين السونار والرادار..

الرادار يطلق موجات عالية التردد لمعرفة أماكن الطائرات
موهبة الوطواط ليست وحيدة أو متفردة في عالم الحيوان، فهناك كائنات قادرة على لعب دور المُرسل والمُستقبل مثل الوطواط والدلوفين، وهناك كائنات قادرة على لعب دور مستقبل فقط أي تحس بالترددات الصوتية دون أن تقوم بإرسال أي موجات مثل بعض أنواع القروش والثعابين، والعلم استفاد من هذه القدرة الفائقة في اختراع جهازي السونار والرادار، فالسونار يستخدم في عالم البحار تحت الماء وفي بعض المجالات الطبية أيضا، أما الرادار فيستخدم في الهواء، ويقومان على نفس الفكرة.

ألية عمل السونار تشبه موهبة الوطواط
ولكن الفارق أن السونار يطلق أصواتا ذات ذبذبات عالية ترتد على أجسام الغواصات لمعرفة موقعها وبُعدها وذلك بقياس الفترة بين خروج الصوت وعودته، أما الرادار فيطلق موجات لاسلكية عالية التردد، فجهاز الوطواط أشبه بالسونار منه بالرادار.
أنواع وتفاصيل..

الوطواط Vampire
يوجد حوالي ألفي نوع من الخفافيش، وهذا يعادل ربع عدد أنواع الثدييات، وليس كل أنواع الخفافيش ضعيفة البصر، هناك الخفافيش الصغيرة السمراء والتي تزن 15 جراما وبطول 8 سنتيمترات، لها عيون صغيرة ولا ترى بها تقريبا، وهناك خفافيش كبيرة بأحجام وأوزان مختلفة، وقد يصل حجم العين فيها إلى حجم عين الإنسان البالغ، وهي مبصرة كليا، وفي العموم الخفافيش الصغيرة تتغذى على الحشرات والثدييات الصغيرة، والكبيرة تتغذى على الفواكه، ولكن هناك أنواع تتغذى على دماء الحيوانات الجريحة، وبعضها مفترس يسمى في بعض مناطق أمريكا الإستوائية باسم "Vampire"، أي مصاص الدماء، وهو يجرح الإنسان والحيوان في المناطق غير العصبية، فلا يحدث ألما، ومن ثم يمارس هوايته بمص الدماء، ويملك في لعابه مادة تمنع تجلط الدم بفاعلية أكبر بـ 20 مرة من أي مادة معروفة، ويحضر منها دواء يستعمل مع مرضى الجلطات الدماغية، والغريب أنه لا يقترب من الإنسان وهو نائم!
وقد أعاق هذا الحيوان تقدم تربية الماشية في أمريكا الإستوائية، فبعيدا عن مقدار الدماء الذي يمتصه من الحيوان، فهو يقوم بنقل كافة الأمراض المعدية إلى الحيوان، حتى داء الكلب!
أعمار وغرائب..

الخفاش الأسمر
أعمار الوطواط حالة من الشذوذ نفسه، فالقاعدة العامة في عالم الطيور والحيوانات الثديية، أنه كلما قل الحجم نقص العمر، والعكس صحيح، ولكن هذه القاعدة لا تسري على عالم الظلام والوطاويط، فقد أطلقت بعض المعامل مئات الوطاويط المختومة، وعاد بعضها بعد عشرة أعوام، وأخرى ظلت حية لمدة عشرين عاما، وهناك من تعدى حاجز الثلاثين! ولعل السبب في هذا أن الوطاويط تقوم بعملية بيات شتوي، وتقوم بحالات خمول أخرى طويلة، وتقل درجات حرارة جسدها كثيراً وتقل معدلاتها الحيوية أثناء هذه الفترات الخاملة، وعلى العكس تكون معدلاتها الحيوية في أقصى ارتفاع أثناء طيرانها حيث إنها قد تأكل يوميا خمسة أضعاف وزنها..
والوطواط يلد مرة واحدة في العام، ومولود واحد لكل مرة، ماعدا الوطواط الأحمر الأمريكي الذي يلد أربع مرات أو أكثر في العام، وتقوم أنثى الوطواط بحمل المولود في الأيام الأولى له، قبل أن تتركه ليمارس عمله ونومه المقلوب وحده، والمولود يستطيع الطيران للحصول على الرزق بعد شهر واحد من الولادة، والغريب أن إناث الوطواط تتجمع بالمئات في الكهوف أوقات الولادة، ولا يحق للذكر الدخول إلى هذا المجتمع مطلقا، ولكن العلماء اكتشفوا نوعا من ذكور الوطواط يمتلك ثديين وبهما كمية من اللبن، وتغادر الكهوف بعد تمام اكتمال الجنين فلا يبقى في الكهف أي وطواط.

وطواط يتغذى على رحيق الزهور
الجدير بالذكر أن الوطواط كائن في طريقه للانقراض، والسبب تدمير الإنسان للبيئة واستخدام المبيدات الكيماوية، ويسكن العالم الآن 1 من الألف من عدد الخفافيش قبل مائة عام فقط.
والغريب أيضا أن الوطواط يعود إلى بيته الذي تعود عليه مهما كانت درجة بعده عنه، وكأنه يمتلك بجانب السونار خريطة لكوكب الأرض كله في رأسه، وربما في المستقبل يكتشف العلماء مواهب أخرى لهذا الحيوان المُفترى عليه.
avatar
أيمن الزعيم

مدير منحرف
مدير منحرف

انتا ولد ولا بنت : ذكر
عدد المشاركات : 15
النقاط : 3544
السمعه فول الفل : 1
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الوطواط .. أسطورة الليل!

مُساهمة من طرف شوفي كوب في الأربعاء مايو 20, 2009 3:07 pm

مجود رائع بس انتا ليه مكررو ولا دي غلطه

التوقيع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
avatar
شوفي كوب

اداره شطاره
اداره شطاره

انتا ولد ولا بنت : ذكر
عدد المشاركات : 283
النقاط : 4263
السمعه فول الفل : 0
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hmadh.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الوطواط .. أسطورة الليل!

مُساهمة من طرف أيمن الزعيم في الأربعاء مايو 20, 2009 3:22 pm

لو لقيتو مكرر يبقى غلطه
avatar
أيمن الزعيم

مدير منحرف
مدير منحرف

انتا ولد ولا بنت : ذكر
عدد المشاركات : 15
النقاط : 3544
السمعه فول الفل : 1
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى